المستفيد عبد الله دجيكو

المستفيد عبد الله دجيكو، مقيم في مدينة بوكي وناشط في مجال تجارة الأقمشة والملابس، استفاد من تمويل من بنك الإبداع بقيمة 15,000 أوقية. كان يعاني من عجز مادي يمنعه من تحسين وضعه ووضع أسرته ،بعد لجوئه الى بنك الإبداع واستفادته من التمويل، تمكن من إنشاء مشروع مدر للدخل تطور مع الوقت والمجهود وبدأ مؤخرا بتموين القرى المجاورة كما وظف شخصين إضافيين.

المستفيدة ساليماتا لمين سيدي بيه

المستفيدة ساليماتا لمين سيدي بيه ، متزوجة و أم لأسرة من 10 أفراد مقيمة في مدينة بوكي وناشطة في مجال تجارة المستلزمات المنزلية وهي عضو في تعاونية نسوية تسمى تعاونية بوكي 3ي تتكون من 7 أعضاء، استفادت من تمويل من بنك الإبداع بقيمة 15,000 أوقية.

كنّ يملكن نشاط تجاري قائم وأحتجن للتمويل من أجل زيادة رأس المال وتوسعة النشاط، حصلن على التمويل من بنك الإبداع توسع بفضله النشاط وزاد التدفق النقدي وتحسن الربح للأعضاء ما ساهم أيضا في توظيف 4 أشخاص.

المستفيدة حابي دمبا لام

المستفيدة حابي دمبا لام ،لديها اسرة تتكون من 4 أشخاص مقيمة في مدينة بوكي وناشطة في مجال زراعة الخضروات، استفادت من تمويل بنك الإبداع بقيمة 8,000 اوقية. حابي مزارعة بسيطة وعضو في تعاونية نسوية زراعية تسمى تعاونية انبايو تتكون من 8 افراد. كانت تملك أراضي غير مزروعة على ضفاف النهر، بفضل التمويل الممنوح من بنك الإبداع تمكنت من زراعة الخضروات وتسويقها ما ساهم في نجاح المشروع وخلق مصدر دخل مادي ونشاط اقتصادي يستفيد منه 6 أشخاص تم توظيفهم.

المستفيدة جينابا مامادو

المستفيدة جينابا مامادو جوب متزوجة و أم لأسرة من 7 افراد مقيمة في مدينة بوكي وناشطة في مجال تجارة الأقمشة و الملابس وهي عضو في تعاونية نسوية تتكون من 5 أعضاء، استفادت من تمويل من بنك الابداع بقيمة 7,500 اوقية.

كنّ يملكن نشاط تجاري قائم وأحتجن لتمويل من أجل زيادة رأس المال وتوسعة النشاط، حصلن على التمويل من بنك الإبداع توسع بفضله النشاط وزاد التدفق النقدي وتحسن الربح للأعضاء ما ساهم أيضا في توظيف 3 أشخاص.

المستفيد أيهم كمال كيوان

المستفيد أيهم كمال كيوان أتقن مهنة الحلاقة  وبدأ يعمل في الصالونات من 2014. في عام 2017 فتح أيهم محله الخاص بأدوات بسيطة. وفي عام 2018 تقدم أيهم الى مصرف الإبداع لطلب قرض لتحسين محله وأدواته. بعد عام تقدم أيهم بطلب قرض جديد بعد أن التزم بموعد سداد القرض الماضي.

المستفيد بهاء سهيل سعيد

المستفيد بهاء سهيل سعيد عمل على مشروع لصيانة المعدات الزراعية. قام بتطوير مشروعه عند اقتراضه من مصرف الإبداع في سوريا وشراء قطع تبديل لأجل الصيانة، مما مكنه من الاستغناء عن إرسال الزبائن إلى المنطقة الصناعية لشراء قطع التبديل، مما مكنه من توسيع عمله.

المستفيد عبدالنبي

استطاع أن يزيد من إنتاجه الزراعي ويتوسع في الأصناف حتى اشتهر؛ المستفيد عبدالنبي و قصة نجاح بعد حصوله على تمويل بنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر في البحرين، أحد بنوك أجفند للشمول المالي.

إيناس

قصة نجاح لفكرة تجسدت في أرض الواقع، إيناس أحد المستفيدات من بنك الإبداع للتمويل الأصغر في السودان، أحد بنوك أجفند للشمول المالي:

“كنت اعمل فى احدى الصيدليات بمرتب من خلال عملى عرفت ان الدخل من الصيدليه عالى جدا ‘ فكرت فى مشروعى الخاص بى كانت تواجهنى مشكلة تكملة راس مال المشروع اتجهت الى بنك الابداع تم تمويلى وبدأت العمل من خلال مشروعى . طلبت تمويل من بنك الابداع بملغ 20000 جنية وكانت تكملة للمشروع بدأت العمل بمشروعى الخاص ووفرت من خلال المشروع فرص عمل لثلاث شباب 2 صيادلة وعامل نظافة مشروعى بدخل لى صافى 8000 فى الشهر ، افكر مستقبلا فى انشاء مركز صحى وافر الخدمات الصحية متكاملة”.

السيد قسم الله

السيد قسم الله: “تم تمويلى للمدخلات الزراعية تقاوى ومبيدات واسمده بدات بتمويل 3 الف جنيه واخذت سته دورات تمويل بلغ اجمالى التمويل 106 الف جنيه زرعت محاصيل الذره والقمح والقطن زعت 8 فدان ذره كلفة التمويل 20 الف جنيه انتجت 115 جوال سعر الجوال الواحد 1800 جنيه بعت القصب بمبلغ 50 الف جنيه زرعت 8 فدان قمح بمبلغ تمويل 48 الف جنيه انتجت 120 جوال تكلفة التمويل 17 جوال تم تسديدها للبنك وسعر الجوال 1850 جنيه ، زرعت 8 فدان قطن انتجت 110 قنطار سعر القنطار 3250 جنيه ، شغلت فى المشروع 14 عامل الحمد لله اشتريت تركتر وعربيه شغال فيها ولدى ترحال والحمد لله مبسوط جدا”.

عليا ذيب



عليا ذيب تعد قصة نجاح بدعم من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، أحد بنوك أجفند للشمول المالي، حيث تمكنت من توفير مصدر دخل لعائلتها.

السيدة خديجة الهيشان

السيدة خديجة الهيشان مثال المرأة البحرينية المكافحة، التي تسعى بشكل دائم لمساندة عائلتها في ظروفها المعيشية، بدأت خديجة منذ صغرها بالرسم وتصميم الازياء وكان حلمها ان تبدء مشروعها الخاص ، الذي تضيف عليه لمساتها وتصاميمها المميزة، انطلقت من المنزل بعمل الازياء وتصميم العبايات بآلة خياطة بسيطة لمعارفها وجيرانها واخذت تكتسب شهرة كبيرة في المنطقة، فسمعت عن بنك الابداع ودوره في تمويل المشاريع المنزلية ودعم المرأة البحرينية، فتقدمت بطلب قرض 1000 دينار لشراء لوازم الخياطة والاقمشة، وتم الموافقة على طلبها لتميز مشروعها وسمعتها الحسنة في المنطقة، بعد الانتهاء من القرض قررت ان تبدء العمل بشكل اكبر وفتح سجل تجاري يحمل اسمها لتصل الى عدد اكبر من العملاء، فقامت بالحصول على الترخيص وتقدمت بطلب 3000 دينار لشراء بعض آلات الخياطة التي ستساعد في سرعة عملها وهذا ماقامت به بالفعل.

غادة



وضع مادي منخفض ومنزل بحاجة إلى التحسين وابن بحاجة للعلاج أدى بغادة للاتجاه إلى مشروع الخبز والذي نما بدعم من بنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن ،أحد بنوك أجفند للشمول المالي، إلى التحسين والترميم والقدرة على العلاج.

السيدة كوثر

تعرف على قصة نجاح مشروع السيدة كوثر أحد المستفيدين من بنك الإبداع للتمويل الأصغر في السودان، التابع لأجفند: “فتحت المركز بغرض تدريب النساء على التفصيل والخياطة والحياكة والتطريز وايضًا أقوم بدورات تدريبية لعمل المخبوزات. كان المشغل يحتوى على ماكنتى خياطة، بعد ذلك سمعت عن بنك الابداع وطلبت منهم تمويل لتوسيع المشروع “السيدة كوثر من بنك الإبداع في السودان.

تم تمويل المشروع من بنك الابداع وأصبح الان بالمشغل 12 ماكنة خياطة يعمل بها عدد من النساء والرجال، كما يوفر المشروع 15 فرصة عمل لعمالة موسمية. أصبح عدد عملاء المشروع 35 عميل مابين مدارس ورياض اطفال تم توفير الزي المدرسي لهم.

أم سلمة



أم سلمة، و بدعم من بنك الإبداع للتمويل الأصغر في السودان، أحد بنوك أجفند للشمول المالي، تمكنت من صناعة المنتجات اليدوية والاكتفاء الذاتي بتوفير مصدر الدخل.

السيد احمد

قصة نجاح مشروع أحمد أحد المستفيدين من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، التابع لأجفند:

بعد تقاعده من الجيش، لم يستطع السيد احمد التوقف عن العمل والعطاء، فعمل كسائق في عدد من المدارس الخاصة في عجلون. وتمكن خلال فترة عمله من الحصول على ما يلزمه من الخبرات لدراسة فكرة تأسيس مدرسة خاصة في منطقة سكنه. ولإيمانه بقدرته على النجاح، بدأ السيد أحمد مشروعه بروضة صغيرة أسسها بتمويل من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة، وبعد أن حقق المشروع نجاحاً ملموساً في المنطقة لجأ مرة أخرى للبنك الوطني بنية تطوير المشروع لمدرسة للصفوف الابتدائية من الأول للثالث، حتى اصبحت “روضة ومدرسة شعاع الحق” تدرس الصفوف من الأول وحتى السادس الابتدائي. وعلى الرغم من أن المستوى التعليمـي للسيد احمد لم يتجاوز المرحلة الثانوية، إلا أنه لم يكن إلا حافزاً شـجعه على تأسيس صرح تعليمـي أصبح الأول على مستوى المدارس الخاصة في منطقة الهاشمية – عجلون وما زال يطمح لتطور وتحسين المدرسة لتحوي أكبـر عدد من الصفوف وإضافة مرافق وملاعب ترفيهية للطلبة. لم يكن لتأسيس المدرسة أثر ايجابي على المنطقة والطلبة فقط بل انعكس ذلك أيضاً على حياة السيد أحمد الذي تمكن من مشاركته في بعض الحصص الصفية من اكتساب بعض المعارف في اللغة الانجليزية والحساب والحاسوب.

روضة هدى القرآن



أحد المستفيدات من بنك الإبداع في السودان،أحد بنوك أجفند للشمول المالي، تم تمويلها لفتح حضانة تعتني بالأطفال وتوفر فرص عمل للمرأة في مجال الإشراف والتعليم.

أحمد غانم جوهر

أحمد غانم جوهر شاب بحريني آخر استفاد من شغفه وخبراته وإمكانياته في مجال الرياضة في افتتاح نادي رياضي في منزله بمدينة حمد، حيث يقوم بتدريب منتسبي المركز على الملاكمة وبناء الأجسام.

يستقبل احمد في النادي مختلف الشرائح العمرية خاصة الشباب، ويؤمن أنه يسهم بذلك في تعزيز الصحة العامة وملئ الوقت بما هو نافع للجسم والعقل، إضافة إلى تكريس التنافسية والأخلاق.

أثبت مشروع أحمد الرياضي نجاحه، ويسعى أحمد إلى تطوير هذا المشروع من مختلف النواحي، فيما بنك الإبداع أحد بنوك أجفند للشمول المالي جاهز على الدوام لدعم عملائه المتميزين.

عائشة الخنازرة



وسط تشجيع صديقات عائشة الخنازرة للاستعانة بدعم البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن،أحد بنوك أجفند للشمول المالي، حصلت على الدعم المادي الذي أسهم في نجاح مشروعها الخاص.

عيسى ناجي محمد

مواصلة نجاح المشروع تتطلب التطوير الدائم في الأدوات والمعدات، وهذا ما يدركه تماما عيسى ناجي محمد علي الذي يسكن في مدينة حمد ويملك كراج في منطقة الهملة لتصليح السيارات والدراجات النارية، وصاحب الخبرة التي تفوق الخمس سنوات في تصليح وبرمجة كمبيوترات السيارات.

وقد رغب عيسى في توسعة مشروعة وإضافة نوع جديد من المعدات المتعلقة بسيارات الهونداي، لذلك أعرب عن رغبته في تمويل هذه التوسعة من خلال قروض بنك الإبداع، فكان له ما أراد بحصوله على 2000 دينار بحرنيي يعمل الآن على سدادها للبنك وفق أقساط مريحة وبالتزام تام.

محمد الحرازي



بكلمات ملؤها الأمل، محمد الحرازي ،أحد مستفيدي بنك الأمل في اليمن، أحد بنوك أجفند للشمول المالي، يروي قصة نجاح مخبزه وتوسعه بعدما حصل على تمويل من البنك.

روان فاخوري

قصة نجاح مشروع روان فاخوري بعد تمويله من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، أحد بنوك أجفند للشمول المالي:

لحبها وشغفها بالأطفال اختارت روان العمل في حضانة واستمرت بذلك لمدة سبعة سنوات حتى وجدت من يشاركها الشغف ويدعم فكرتها بتأسيس حضانة في منطقتها الصغيرة. وجدت روان زوجها الداعم الأساسي للفكرة وباللجوء إلى البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة استطاعا تحقيق فكرتهما وتمكنا من تأسيس حضانة “بيت الجدة” بعام 2018 فكانت الحضانة المكان الدافئ الذي يضم أكثر من 25 طفل و6 موظفات من المجتمع المحلي.

عدي الطعاني

قصةنجاح مشروع عدي الطعاني أحد المستفيدين من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، التابع لـ #أجفند: لم يحالفه الحظ بالعثور على فرصة عمل في بلده لدى تخرجه من الجامعة، فقرر عدي الطعاني أن يؤسس مشروعه الخاص، الفكرة التي وجد فيها فرصته لدخول سوق العمل وتوفير فرص عمل لأقرانه ممن يعانون من البطالة. فأسس عدي مخبزه الصغير بإمكانياته المحدودة، ولسعيه لتطوير وتحسين المشروع لجأ للبنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة واستطاع من خلال الخدمات المالية المقدمة من البنك تطوير مشروعه ليصبح مخبز ومطعم “أيام زمان”. كما قام بتوظيف أكبر عدد من العاطلين عن العمل من الشباب.

مشروع صابر

قصة نجاح مشروع صابر أحد المستفيدين من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن : سعياً لإيجاد مصدر دخل لعائلته، وجد السيد صابر في فكرة استغلال قطعة الأرض المجاورة لمنزله وزراعتها بالمحاصيل الموسمية النادرة في المنطقة سبيله في الوصول لما يصبو إليه، فباشر بزراعة دونم الأرض المجاور لمنزله باعتماده على الخدمات المالية المقدمة من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة لشراء ما يلزم لزراعة الأرض وبناء بئـر الماء فيها، وبعزمه ومثابرته وإيمانه بالخدمات المالية المقدمة من البنك الوطني وخلال ثلاث سنوات أصبح دونم الأرض الذي كان نقطة انطلاق مشروعه الزراعي ثمانية دونمات تزينها مشاتل بلاستيكية تنتج محاصيلاً موسمية يعتمدها أصحاب محلات بيع الخضار والبقالات المجاورة.

نزمية الشعار



نزمية الشعار تعد قصة نجاح بدعم من البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، أحد بنوك أجفند للشمول المالي، حيث تمكنت من توفير مصدر دخل لعائلتها من الزراعة.

المزارع جمال الجمل



من مزارع اليمن الخصبة والبيوت المحمية قصة نجاح يحكيها المزارع جمال الجمل أحد المستفيدين من بنك الأمل للتمويل الأصغر أحد بنوك أجفند للشمول المالي.